Take a fresh look at your lifestyle.

فوضى كازا إيفنت في مبارتي الرجاء والوداد تجر بنموسى للمساءلة

22

دخل البرلمان على خط الفوضى التي شهدتها مبارتي الرجاء والوداد الأخيرتين، حيث انتقد نائب برلماني التنظيم الفاشل لشركة التنمية المحلية كازا إيفنت لمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، وما عرفه من فوضى بيع التذاكر والولوج للمركب وغيرها.

ووجه محمد والزين النائب البرلماني عن الفريق الحركي بمجلس النواب، في سؤال كتابي وجهه إلى شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضى، انتقادات لتنظيم شركة كازا ايفنت للمركب، وما يخلقه سوء تنظيمها من معاناة تعيشها الجماهير الرياضية خلال المباريات التي يحتضنها مركب محمد الخامس.

وأوضح النائب الحركي في سؤاله ، أن مبارتي الرجاء والوداد الأخيرتين، عرفتا تنظيما كارثيا، أجمع متتبعو الشأن الرياضي بالمغرب، وكرة القدرة خاصة، على استنكار الطريقة التي يسير بها المركب الرياضي،  والفوضى التي تعرفها بعض مرافقه الموكلة إلى شركة التننمية المحلية كازا ايفنت المشرفة على تسيير المركب، والتي لم تبذل أي مجهودات تذكر في تحسين جودة الخدمات، بل على العكس من ذلك، تكتفي الشركة بشيء واحد هو بيع التذاكر واستخلاص نسبتها، ليبقى أكبر همها هو تقاسم مداخيل المباريات ومبيعات التذاكر مع الأندية في مقابل تنظيم كارثي داخل الملعب وخارجه.

وأضاف النائب البرلماني في معرض سؤاله أن شركة كازا ايفنت تركت الجماهير تعاني سوء التنظيم، الذي تطبعه الفوضى وغياب شبه كلي للمنظمين وعدم توفر المراقبة عند ولوج المركب والمدرجات، التي تمتلئ عن آخرها، وتتجاوز حمولتها، بسبب عدم مراقبة التذاكر، مشيرا أن من لا يحملون التذاكر يشكلون الأغلبية، بالإضافة إلى مشكل البوابات الإلكترونية، والتي تكون عادة إما معطلة أو بها خلل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.